الانتقال من المجتمعات الافتراضيّة إلى شبكات التّواصل الاجتماعي FROM VIRTUAL COMMUNITIES TO SOCIAL NETWORKS:

تعلّمتَ في الفصلين الثّالث والرّابع كيف تستخدم الأعمال التّجاريّة الويب لإنشاء هويتّها الخاصّة على الإنترنت، والوصول للعملاء، وبيع السّلع والخدمات لهؤلاء العملاء. كما، تعلّمت في الفصل الخامس كيف تستخدم الأعمال التّجاريّة الويب لشراء السّلع، والعمل مع مورديها بشكلٍ أكثر فعاليّة. في جميع هذه الفصول الثّلاثة، كان التّركيز على كيفيّة استخدام الشّركات للويب لتحسين الأشياء الّتي كانت تقوم بها لسنوات، وفي المقام الأوّل البيع والشّراء. ستتعلّم في هذا الفصل كيف تستخدم الشّركات الويب للقيام بأشياء كان من الصّعب جدّاً وحتّى من المستحيل القيام بها قبل أن يصبح الاتّصال عبر الإنترنت أمراً شائعاً.

يمكّن الويب الأشخاص من تكوين مجتمعات عبر الإنترنت غير محدودة جغرافيّاً. كما يمكن للأفراد، والشّركات ذوي الاهتمامات المشتركة الاتّصال عبر الانترنت ومناقشة القضايا، ومشاركة المعلومات، وتوليد الأفكار، وتطوير العلاقات القيّمة.

كما تعلّمت في الفصول السّابقة، تقلّل الإنترنت من تكاليف المعاملات في سلاسل القيمة، وتوفّر وسائلاً فعّالةً للاتّصال لأي شخص لديه اتّصال بالإنترنت. إنّ الجمع بين إمكانيّة تخفيض تكلفة المعاملات عبر الإنترنت ودورها في تسهيل التّواصل بين النّاس دفع الشّركات للقيام بتطوير طرقٍ جديدةٍ لكسب المال على الويب من خلال عملها كأدواتٍ فعّالة في تسهيل العلاقات.

يبدأ هذا القسم بتاريخ موجز للمجتمعات عبر الإنترنت، ثمّ يحدّد كيف تقوم الشّركات اليوم بالمشاركة في أنشطة الشّبكات الاجتماعيّة الّتي تعزز العلاقات بين زوّار الموقع والأعمال التّجاريّة.

المجتمعات الافتراضيّة VIRTUAL COMMUNITIES:

يعرَّف المجتمع الافتراضي Virtual Community_ الّذي يسمّى أيضاً مجتمع الويب Web community أو المجتمع عبر الإنترنت online community_ بأنّه مكان لتجمّع الأشخاص والأعمال التّجاريّة الّتي ليس لها وجود مادّي. وصف Howard Rheingold خصائص هذه المجتمعات في كتابه “المجتمع الافتراضي Virtual Community” للعام 1993. بدأ استخدام المجتمعات الافتراضيّة على الإنترنت بشكلٍ عام حتّى قبل استخدام الإنترنت.

إنّ أنظمة لوحات البيانات (BBSs) كانت عبارة عن أجهزة حاسب تسمح للمستخدمين بالاتّصال باستخدام اتّصالات الطّلب الهاتفي عبر خطوط الهاتف لقراءة ونشر الرّسائل في منتدى مناقشة مشترك يشبه إصداراً إلكترونيّاً من لوحة بيانات فعليّة. تستضيف أنظمة BBSs غالباً مناقشاتٍ حول مواضيعَ أو قضايا محدّدة تتعلّق بمناطق جغرافيّة محدّدة. وعلى الرّغم من أنّ العديد من أنظمة BBSs كانت مجانيّة؛ إلا أنّ بعضها فرض رسوماً شهريّة لكل عضو. تبع ذلك خدمات مناقشة أخرى، مقدّمة من مؤسّساتٍ تجاريّة مثل CompuServ وProdigy وGEnie. حقّقت هذه الشّركات إيرادات من خلال فرضِ رسومٍ شهريّةٍ وبيع الإعلانات.

كما ظهرت مجموعات أخبار Usenet كشكلٍ مبكرٍ آخر من أشكال المجتمع الافتراضي. بدأت Usenet في جامعة Duke في عام 1979، وهي عبارة عن مجموعة من أجهزة الحاسب المترابطة والمخصّصة لتخزين المعلومات حول مواضيع محدّدة. كانت مجموعات أخبار Usenet عبارة عن مناطق لنشر الرّسائل على أجهزة الحاسب تلك؛ حيث يمكن للأشخاص المهتمين (بشكلٍ أساسي الأشخاص من مجتمعات التّعليم والبحث) مناقشة هذه المواضيع.

في منتصف التّسعينيات، تشكّلت مجتمعات افتراضيّة في غرف الدّردشة على الويب والمواقع المخصّصة لمواضيع محدّدة أو لتبادل المعلومات بشكلٍ عام. ومع زيادة عرض الحزم bandwidths المتاح لمستخدمي الإنترنت، أصبحّت الصّور ومقاطع الفيديو إضافات شائعة للمناقشات في هذه المجتمعات.

كان التّفاعل الاجتماعي في المجتمعات الافتراضيّة كبيراً وهامّاً، ويعتقد العديد من علماء الاجتماع أنّ أنشطة التّواصل وتشكيل العلاقات الّتي تحدث عبر الإنترنت تشبه تلك التي تحدث في المجتمعات الماديّة. تصف بقيّة هذا القسم تطوّر هذه المجتمعات الافتراضيّة المبكرة إلى مواقع الويب الّتي يستخدمها الأشخاص اليوم لتشكيل العلاقات والحفاظ عليها عبر الإنترنت.

……………………

إعداد: Walaa Khalil

المتابعة العلمية والتدقيق اللغوي: Dr. Basem G Ghadeer

تعديل الصورة: Ammar Ammar المصدر: Electronic Commerce, Gary P. Schneider (2015). P 270-271

قد يعجبك أيضاً...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *