المزادات عبر الإنترنت (ONLINE AUCTIONS)

متابعة في ترجمتنا لكتاب التجارة الإلكترونية فإن المؤلف يعرض في هذا الجزء شرحاً للمزادات عبر الإنترنت كيف تعمل، وماهو البعد التاريخي لها، لتتعرف أكثر تابع معنا بقية الترجمة….

………………..

من نواح كثيرة، توفر المزادات عبر الإنترنت فرصة عمل مثالية للويب. يمكن لموقع المزاد أن يفرض رسوماً على المشترين والبائعين للمشاركة، ويمكنه بيع الإعلانات على صفحاته. يمكن للأشخاص المهتمين بتداول عناصر معينة أن يشكلوا شريحة من السوق بحيث يدفع المعلنون مبالغ إضافية للوصول إليها. وبالتالي، فإن نفس النوع من الفرص الإعلانية المستهدفة التي تنشئها مواقع محركات البحث مع صفحات نتائجها متاحة للمعلنين في مواقع المزادات. هذا المزيج من الخصائص المدرة للدخل يجعل من السهل نسبيًا تطوير مزادات عبر الإنترنت تحقق أرباحًا في وقت مبكر من عمر المشروع.

تتمثل إحدى نقاط القوة في الإنترنت في قدرته على الجمع بين الأشخاص الذين يتشاركون مصالح ضيقة ولكنهم مشتتون جغرافيًا. يمكن للمزادات عبر الإنترنت الاستفادة من هذه الإمكانية إما عن طريق تلبية مصلحة محدودة أو توفير موقع مزاد عام به أقسام مخصصة لاهتمامات معينة.

تعمل المزادات عبر الإنترنت أيضًا على إنشاء شبكة اجتماعية طبيعية. نظرًا لأن المشترين والبائعين المهتمين بنفس المنتجات (أو فئات المنتجات) يتجمعون تقريبًا في موقع المزاد، فإن كتلة حرجة من المشاركين المهتمين للغاية تحدث تلقائيًا. وبالتالي، فإن كل شيء تقريبًا تعلمته عن الشبكات الاجتماعية سابقًا في هذا الفصل ينطبق على أعمال المزادات عبر الإنترنت. قبل أن تتعلم المزيد عن المزادات عبر الإنترنت، يقدم القسم التالي بعض مصطلحات ومبادئ المزاد الأساسية.

أساسيات المزاد

أقدم السجلات المكتوبة للمزادات هي من بابل وتاريخها من 500 قبل الميلاد. استخدم الجنود الرومان المزادات لتصفية الممتلكات التي أخذوها من أعدائهم المهزومين. أصبحت المزادات أنشطة شائعة في إنجلترا في القرن السابع عشر، حيث أقامت الحانات مزادات منتظمة للفنون والأثاث. قام المستوطنون البريطانيون في المستعمرات التي ستصبح الولايات المتحدة بإحضار المزادات واستخدموها لبيع المعدات الزراعية، والحيوانات، والتبغ، ومن المحزن القول لبيع البشر أيضاً.

في المزاد، يعرض البائع سلعة أو أشياء للبيع، لكنه لا يحدد سعراً. يتم إعطاء المشترين المحتملين معلومات حول العنصر أو بعض الفرص لفحصه؛ ثم يقدمون عطاءات، وهي الأسعار التي يرغبون في دفعها مقابل السلعة. قام كل من المشترين المحتملين أو مقدمي العطاءات بوضع تقييمات خاصة أو مبالغ يرغبون في دفعها مقابل السلعة. تتم إدارة عملية المزاد بأكملها بواسطة بائع المزاد. في بعض المزادات، يمكن للأشخاص العاملين من قبل البائع أو البائع تقديم العطاءات نيابة عن البائع. يُطلق على هؤلاء الأشخاص اسم ” shill bidders”، “مزايدي الشيل”. يمكن “لمزايدي الشيل” تضخيم سعر عنصر بشكل مصطنع وقد يُحظر عليهم المزايدة بموجب قواعد مزاد معين.

……………..

المتابعة العلمية والتقديم: Dr. Basem G Ghadeer

التدقيق اللغوي: Dr. Basem G Ghadeer

تعديل الصورة: Ammar Ammar

المصدر: Electronic Commerce, Gary P. Schneider (2015). P290

قد يعجبك أيضاً...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *