بناء الثّقة في سلسلة التّوريد والحفاظ عليها (Building and Maintaining Trust in the Supply Chain)

ملخص:

نتابع معكم ترجمتنا لكتاب التجارة الإلكترونية وسنتحدث اليوم عن كيفية بناء الثقة في سلسلة التوريد وكيفية الحفاظ عليها لمعرفة أكثر تابعوا معنا بقية المقال.

………………..

يُعدّ بناء الثّقة Developing Trust القضية الرّئيسة الّتي يجب على معظم الشّركات الّتعامل معها في تشكيل تحالفات سلسلة التّوريد الخاصّة بها. ويُعدّ التّواصل المستمر وتبادل المعلومات عنصرين أساسيّن في بناء تلك الثّقة. نظراً لما توفّره كل من الإنترنت والويب من وسائلٍ ممتازة للتّواصل وتبادل المعلومات؛ فإنّهما يوفّران بذلك طرقاً جديدة لبناء الثّقة. يعمل معظم المحترفين في مجال المشتريات على بناء الثّقة عبر سنواتٍ من العمل مع نفس البائعين. يقوم البائعون في العديد من الصّناعات بإرسال مندوبي مبيعات للاتّصال بالمشترين بانتظام. كما يشارك البائعون بشكلٍ نشط في المعارض التّجارية والمؤتمرات. يساعد البائعون في بناء الثّقة من خلال منح المشترين فرصاً متكرّرة للتّفاعل مع ممثّليهم.

يجد البائعون في الويب فرصةً للبقاء على تواصل مع عملائهم بشكلٍ أكثر سهولة وأقل تكلفة. وعلى الرّغم من أنّ معظم المشترين لا يزالون حتّى الآن يرون مندوبي المبيعات بانتظام؛ إلّا أنّ البريد الإلكتروني والويب يمنحهم، تقريباً، وصولاً فوريّاً إلى مندوب المبيعات وموظّفي البائع الآخرين. يمكن للبائعين بناء ثقة المشترين في قدرة البائع على تزويدهم بالسّلع والخدمات المخصّصة الّتي يحتاجونها من خلال توفير معلومات شاملة ولحظيّة لهم.

يعمل العديد من الباحثين في مجال إدارة سلسلة التّوريد على توفير طرقٍ جديدةٍ لتجميع المعلومات حول أداء المورّدين، وإبلاغ شركاء سلسلة التّوريد بهذه المعلومات. إنّ هذا النّوع من المراقبة والإبلاغ يمكن أن يساعد الشّركات على بناء الثّقة بشكلٍ أسرع. يجب حل العديد من المشكلات_ مثل موضوعيّة وصحة مقاييس الأداء_ قبل أن تصبح شبكات المعلومات هذه مقبولة ومستخدمة بشكلٍ عام من قبل مجتمع سلسلة التّوريد. إنّ مهمّة تطوير موارد تبادل المعلومات_ والّتي يمكن أن توفّر ملخّصات حول أداء المورّدين_ كانت أحد أكبر التّحديات الّتي واجهتها شركات B2B للتّجارة الإلكترونية في موجتها الثّاني.

إعداد: Walaa Khalil

المتابعة العلمية والتقديم: Dr. Basem G Ghadeer

التدقيق اللغوي: Dr. Basem G Ghadeer

تعديل الصورة: Ammar Ammar

المصدر: Electronic Commerce, Gary P. Schneider (2015). P 254

قد يعجبك أيضاً...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *