تساؤلات حول التحول الرقمي للشركات

يقول “جون تشامبرز” المدير التنفيذي لمنظمة سيسكو سيستم: “سيختفي ما لا يقلّ عن 40% من منظمات الأعمال خلال السنوات العشر القادمة إذا لم يكتشفوا كيفية تغيير المنظمة داخلياً لاستيعاب التقنيات الجديدة”.

إنّ هذا الاقتباس يحمل بين طياته العديد من الأسئلة، ومنها:

هل أصبح التحول الرقمي في الوقت الراهن ضرورة حتمية لبقاء منظمات الأعمال السورية؟

هل القيمة المضافة الناتجة عن التحول الرقمي لا تستحق تكاليف هذا التحول في بيئة الأعمال السورية؟

هل أصبح من الضرورة الحتمية افتتاح كليات أو أقسام خاصة في الجامعات السورية مختصة بالاقتصاد الرقمي عموماً، وبالتجارة الإلكترونية، والتسويق الرقمي خصوصاً، لرفد سوق العمل بالكوادر القادرة على مواكبة هذا التحول الرقمي؟

لإعطاء صورة عن الإجابة لهذه الأسئلة، تابعوا معنا أعزاءنا هذا المقال

………

بدءاً من توفير التكلفة، والجهد، وتحسين الكفاءة التشغيلية، وتنظيمها، وتسهيل الوصول إلى الخدمات، وحتى تعزيز الابتكار، تجني المنظمات حول العالم الكثير بمجرد تغيير منظومتها إلى نموذج يستوعب التكنولوجيا الحديثة، ويطبقها في عملية ابتكار المنتجات وهو ما يُعرف بـ “التحول الرقمي” (Digital Transformation)، ورغم انتشار بعض التوقعات بأن هذا الغزو التكنولوجي لبيئة الأعمال قد يتسبّب في خسارة الكثيرين لوظائفهم، فإن إحصاءات عدة أوضحت أن العكس هو ما يحدث، فقد باتت الوظائف المتخصصة في التحول الرقمي من الوظائف المستقبلية، كما أشارت الكثير من الشركات إلى أن التحول الرقمي أنتج شواغر وظيفية جديدة، لذا بادرت مؤسسات أكاديمية ومنصات تعليمية بتلبية حاجة المهتمين بدراسة التخصص أو قادة الأعمال الذين يخططون للانتقال بمشاريعهم إلى مراحل أطول عمراً، عبر تصميم وعرض برامج دراسية توفر معرفة متخصصة في التحول الرقمي، يتناول المقال أبرز هذه البرامج:

أولاً: برامج أكاديمية:

من الملاحظ أن دراسة التحول الرقمي في المؤسسات الأكاديمية قُدِّمت ضمن أقسام الإدارة والأعمال، كمسارات تخصصية داخل برامج البكالوريوس، أو برامج التعليم التنفيذي لدرجة الماجستير أو للشهادات الأكاديمية، وهذه بعض منها:

بكالوريوس التحول الرقمي:

ترى جامعة أكاد للعلوم التطبيقية (AKAD University) الألمانية أن عملية التغيير داخل القطاعات المختلفة باستخدام التقنيات الرقمية يتطلب توفير كوادر متخصصة ومُدرَّبة بشكل جيد على مواجهة التحديات الناتجة عن التغير الرقمي وقادرة على رفع توقعات المستهلكين المرتبطة بذلك، لذا قررت عرض تخصص التحول الرقمي ضمن برنامج بكالوريوس الفنون في إدارة الأعمال (Betriebswirtschaftslehre – Digital Transformation (B.A.))، وبرسوم دراسية إجمالية تصل إلى 14,400 يورو.

يقدم البرنامج لطلبته في بداية خطته الدراسية الممتدة على مدار ستة فصول معرفة تأسيسية بمجال إدارة الأعمال وبعلوم أخرى، يتبعها بمعرفة عملية متخصصة في التكنولوجيا، وإدارة الابتكار، والإدارة الاستراتيجية، والرقمنة، ويُفعّل الجانب العملي من خلال دراسات حالات للرقمنة، ويهدف أيضاً لتمكين الطلبة من بناء نماذج الأعمال الرقمية الاقتصادية القابلة للتطبيق داخل المؤسسات، ويتيح للطلبة الاختيار بين المجالات التخصصية: إدارة التحول الرقمي، والقيادة في عمليات التغيير، والتغير التكنولوجي، وهندسة البرمجيات، والرقمنة الموجهة نحو السوق، والتوقعات القائمة على البيانات، وذلك لزيادة فرص خريجي البرنامج داخل سوق العمل. وتتضمّن خطة البرنامج للفصول الأولى مقررات مثل: أسس إدارة الموارد البشرية، وأسس إدارة التسويق، والإحصاء، والتمويل والاستثمار، وإدارة التحول الرقمي: الأدوات والخدمات، وتخصص مقررات الفصلين الأخيرين لمقررات التخصص الذي اختاره الطالب، ويتعيّن على الطلبة كافة تقديم مقترح بحثي.

الماجستير في التحول الرقمي:

حصلت مدرسة الأعمال الفرنسية (HEC Paris) على لقب ثاني أفضل مدارس الأعمال في أوروبا، وتُعدّ أيضاً ثالث أفضل مدارس الأعمال في العالم، وتعرض المدرسة مجموعة متميزة من البرامج الأكاديمية في مجالات الأعمال المختلفة بينها برامج ماجستير، وماجستير إدارة الأعمال، وماجستير تنفيذي، وقد حصلت برامجها على اعتماد مجلس الدراسات العليا الفرنسي (Conférence des Grandes Ecoles de France). ومن بين برامج الماجستير التنفيذي التي وفّرتها المدرسة برنامج الإدارة الاستراتيجية لوحدة الأعمال (STRATEGIC BUSINESS UNIT MANAGEMENT)، وقدمته باللغة الفرنسية، ووجّهته لمديري الشركات والمديرين التنفيذيين، ومديري المشاريع، ومديري العمليات، ولروّاد الأعمال، ولمسؤولي الإدارة الاستراتيجية في الشركات. يهدف البرنامج لتطوير مهارات الطلبة الإدارية والقيادية اللازمة لإدارة وحدة الأعمال، وتمكينهم من استخدام التحول الرقمي في مجالات عملهم مؤثرين فيها إيجاباً، ويتطلب 16 شهراً لدراسة خطته التي تقدم معرفة متخصصة في إدارة الأعمال، وتتناول في مرحلتها الأولى مقررات إجبارية تندرج ضمن أربعة محاور رئيسة، فهي تغطي التحليل، والفهم، والسيطرة على التحديّات الداخلية، والخارجية، ووضع الاستراتيجية، وخطة العمل، وتحفيز الأداء، وإدارة الفرق الداخلية، والخارجية، وينتقل بطلبته ضمن مسارات اختصاصية داخل الإدارة الاستراتيجية للأعمال، وتشمل هذه المسارات الإدارة العامة، والتسويق، وتطوير الأعمال، والتحول الرقمي، والتخطيط الاستراتيجي، والحوكمة، والتفاوض، والتمويل، وإدارة نظم المعلومات، إلى جانب مقررات اختيارية، ومع ضرورة تقديم الطلبة لمقترح بحثي لتعزيز استفادة الطالب من المقررات النظرية والتدريب العملي.

ثانياً: مسابقات إلكترونية:

كما في البرامج الأكاديمية يُعرَض موضوع “التحول الرقمي” على مواقع التعليم الإلكترونية ضمن مساقات الأعمال أو اختصاصاتها، حيث يشرف على تصميم المساقات مؤسسات أكاديمية، وأخرى متخصصة، ويقدم عدد من هذه المساقات نظرة عامة عن التحول الرقمي تلائم المبتدئين، والراغبين في فهم هذا المجال، بينما يعرض بعضها لتطبيقات التحول الرقمي في مجالات متنوعة، فيما يلى أبرز هذه المساقات:

التحول الرقمي:

نبدأ قائمة المساقات الإلكترونية بمساق “التحول الرقمي” المعروض على منصة “كورسيرا” (coursera)، وهو المساق الوحيد في هذه القائمة المُقدَّم باللغة العربية، إلى جانب عرضه بالإنجليزية، والإسبانية أيضاً. يشترك في تصميم وتدريس المساق متخصصون من “مجموعة بوستن الاستشارية” (Boston Consulting Group) (BCG)، إحدى شركات الأعمال الرائدة في العالم والمنتشرة في 50 دولة، وجامعة فيرجينيا (University of Virginia)  الولايات المتحدة، واحدة من بين أفضل 150 جامعة في العالم في تخصص الأعمال، والعلوم الإدارية. يستهدف المساق المبتدئين، ويُعرَض مجاناً بدون شهادة المساق، وفي حال رغب المتقدم بالحصول على الشهادة مُصدَّقة من مقدمي المساق سيتعيّن عليه دفع 79 دولاراً أميركياً، ويتطلب المساق 12 ساعة لإتمامه، حيث يحتوي على مقاطع فيديو ومواد مقروءة واختبارات قصيرة، ويقدم معرفة بمفهوم التحول الرقمي، وأهميته لشركات الأعمال في عصر التكنولوجيا، والاضطرابات التي يمكن أن تشهدها بيئة الأعمال، مع استعراض للمجالات التي يمكن أن يطبق فيها التحول الرقمي باستخدام استراتيجيات، وعمليات، وأُطر منفذة بواسطة مجموعة بوستن، متضمناً لقاءات مع خبراء من المجال.

التحولات الرقمية:

تعرض المدرسة الهندية للأعمال (Indian School of Business) عبر منصة “كورسيرا” برنامجاً اختصاصياً حول “إدارة تكنولوجيا الأعمال” (Business Technology Management Specialization)، ويضم في خطته الدراسية ستة مساقات إلكترونية، أحدها مخصص لـلتحولات الرقمية، وفي مثل هذه البرامج يمكن الالتحاق بالبرنامج الاختصاصي كاملاً، أو الاكتفاء بواحد أو أكثر من مساقاته. يتطلب البرنامج ثلاثة أشهر لإتمامه، بمعدل 8 ساعات دراسة أسبوعياً، وبرسوم شهرية تبلغ 49 دولاراً، أما مساق “التحولات الرقمية” (Digital Transformations)، فيتطلب 26 ساعة لإتمامه، ويُعرَض باللغتين الإنجليزية، والفيتنامية، وهو مخصص للمبتدئين.

يزود المساق الطلبة بمعرفة متخصصة حول التغيرات التكنولوجية في بيئة الأعمال، وكيف يمكن للمديرين التنفيذيين الاستفادة من التكنولوجيا في بناء القيمة، وخوض المنافسات التجارية، وتنقسم خطته الدراسية إلى ثلاثة أجزاء، تناقش الابتكار التكنولوجي، وأثره في الصناعات المختلفة في ضوء نماذج ريادية داخل صناعة التكنولوجيا المتقدمة، والآليات التنافسية للشركات مع توضيح الاضطراب الذي أحدثته التكنولوجيا في مجالات التعليم، والموسيقى، والإعلام، وكيف أثّرت التكنولوجيا في التكلفة، ونمو الإيرادات، وعمليات صنع القرار داخل الشركات، وتتضمن الخطة مقاطع فيديو، ومواد مقروءة، واختبارات قصيرة. وتشير المنصة إلى أنها تُقدِّم فرصة الحصول على المساعدة المالية للمهتمين بمساقاتها أو برامجها الاختصاصية، وكل ما يتطلبه الأمر هو تعبئة طلب الحصول على المساعدة المالية، والإجابة عن الأسئلة المدرجة داخل الطلب.

استراتيجية التحول الرقمي:

تعرض جامعة بوستن (Boston University) الأميركية والمصنفة ضمن أفضل 100 جامعة في العالم وإحدى أفضل 100 جامعة في تخصص العلوم الإدارية والأعمال، على منصة “إدكس” (edx) ، وتحت إشراف مجموعة من أساتذتها وخبراء في مجال الإدارة والتكنولوجيا، برنامج ماجستير مصغراً في تخصص “القيادة الرقمية” (Digital Leadership)، مدته سنة، وتكلفته ألف دولار.

يهدف البرنامج إلى تزويد الطلبة بفهم استراتيجيات التحول الرقمي وتأثيرها في الاقتصاد الرقمي، وكيفية بناء القيمة التجارية من خلال التجربة، وكيفية خوض مشاريع التفاوض، وإدارة التحول الرقمي، واستراتيجيات إدارة، وبناء الفرق الفاعلة، وتعزيز نمو المنصات، وذلك من خلال مجموعة من المساقات الدراسية التي تتناول موضوعات ذات صلة أبرزها مساق “استراتيجية التحول الرقمي” (Digital Transformation Strategy). يُعرض المساق مجاناً لكن رسوم الحصول على شهادة رسمية ومُصدَّقة تبلغ 200 دولار أميركي، وتمتد خطته الدراسية على مدار ستة أسابيع بواقع أربع إلى ست ساعات أسبوعياً، وتسعى الجامعة من خلاله لإعداد قادة يمتلكون مهارة بناء استراتيجيات تجارية ناجحة في العصر الرقمي، وتركز فيه لتزويد الطلبة بفهم علمي لعوامل تشكل بيئة الأعمال الجديدة، ومراحل التحول الرقمي التي تمر بها كل شركة خلال دورة حياتها، والتحركات التي تضمن نجاح هذه الشركات، وذلك في ضوء دراسة حالات واقعية وعرض نصائح مبنية على التجربة، ويشرف على تقديم المساق أحد أساتذة قسم الإدارة بالجامعة.

ثالثاً: تطبيقات التحول الرقمي:

بينما تتناول بعض البرامج، والمساقات الإلكترونية التحول الرقمي من منظور عام، تركز مساقات، وبرامج أخرى على التحول الرقمي في مجالات معينة كالتسويق، والخدمات المالية، على سبيل المثال: تطرح “مدرسة كوبنهاجن للأعمال” (Copenhagen Business School)، على منصة “كورسيرا” برنامجاً اختصاصياً كاملاً بعنوان: “التحول الرقمي في الخدمات المالية” (Digital Transformation in Financial Services Specialization)، المدرسة التي تُعد من أكبر مدارس الأعمال في أوروبا تُقدِّم برامج أكاديمية للدرجات الأكاديمية كافة، وتقدم هذا البرنامج تحت إشراف اثنين من أساتذتها بقسم الرقمنة التابع لها.

هذا البرنامج يُعرض باللغتين الإنجليزية والصينية، ويستغرق ثلاثة أشهر لإكماله بمعدل ست ساعات تعليمية أسبوعياً، ويعرض برسوم قدرها 49 دولاراً شهرياً، ويستهدف الأشخاص الذين يخططون للحصول على وظيفة في التحول الرقمي داخل الأسواق المالية، أو الذين يعملون حالياً في وظائف مماثلة داخل هذه الأسواق، وتضم خطتها الدراسية أربعة مساقات: المنافسة الرقمية في الخدمات المالية، والتكنولوجيا المالية، والتحول في الخدمات الرقمية، وإستراتجية الابتكار: تطوير إستراتيجية التكنومالية، والتحول الرقمي للخدمات المالية.

يكشف البرنامج من خلال هذه المساقات عن طبيعة تحول المنتجات إلى بضائع رقمية، ودوره في تغيير الآليات المتبعة داخل قطاع الخدمات المالية، وتسببه في تولد احتياجات جديدة للمستهلك بالتزامن مع الحاجة إلى إدارة البيئة التنافسية للتحول الرقمي داخل قطاع الخدمات المالية في أوروبا وأميركا الشمالية، ويتضمن مقاطع فيديو، ومواد مقروءة، واختبارات قصيرة، ومشروعاً تطبيقياً يفرض على الملتحقين بالبرنامج بناء استراتيجية تحول رقمي لشركات في العالم الواقعي. أما في مجال التسويق فـ “جامعة كاليفورنيا بيركلي” (University of California, Berkeley (UCB))، التي تُعدّ إحدى أفضل ثلاثين جامعة عالمياً، وصاحبة المرتبة 12 عالمياً في تخصص العلوم الإدارية، والأعمال، تعرض على موقعها برنامج “استراتيجية التحول الرقمي في التسويق” (Digital Marketing Transformation Strategy)، الموجّه للعاملين في مجالات التسويق، والعلامة التجارية، والتواصل، والتخطيط الاستراتيجي، وتطوير المنتجات، والإدارة، والعمليات، وتكنولوجيا المعلومات، والتصميم المؤسسي، والتمويل، والإداريين، والطلبة المهتمين بتطوير مهاراتهم في هذا المجال، وتبلغ تكلفته 4,900 دولار أميركي.

في عالم الاضطراب الرقمي كيف يمكنك أن تتقن القيادة والتسويق؟ هذه إحدى النقاط التي يتمحور حولها البرنامج، ويبني أيضاً لدى طلبته معرفة بأدوات إعادة تشكيل القيمة لدى المستهلك والكشف عن الاحتياجات غير الظاهرة لديه لبناء استقرار المؤسسة، ويزوّدهم بفهم للتحديات المصاحبة لتنافس الشركات داخل العالم الرقمي، وكيفية بناء قدرات قيادية رقمية، عبر تطبيق استراتيجيات رقمية حديثة، في إطار تعزيز الجانب التطبيقي لتمكين الطلبة من تصميم خطط قيادة رقمية تضمن مرونة الشركات، وبناء ملفاتهم الشخصية المبتكرة بالاستعانة بالمعرفة المكتسبة من البرنامج.

لتحقيق هذه الأهداف تغطي خطة البرنامج موضوعات الاضطراب الرقمية، وكيفية تشخيص الوضع الراهن للسوق، والحفاظ على القيادة في عالم الاضطراب الرقمي، واستكشاف فرص التحول، وبناء ملف شخصي مبتكر ومتوازن، وإعادة تشكيل القيمة لدى المستهلك وتأسيس العلاقة المستقبلية، وبناء وقيادة القدرات الرقمية.

إعداد: أحمد محمد

المتابعة العلمية والتدقيق اللغوي: Dr. Basem G Ghadeer

تعديل الصورة: Ammar Ammar

المصدر:https://midan.aljazeera.net/…/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD…

قد يعجبك أيضاً...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *