ظهور الشبكات الاجتماعية (Social Networking Emerges)

متابعة في ترجمتنا لكتاب التجارة الإلكترونية وبعد أن تحدثنا في المقال السابق عن مجتمعات الويب المبكرة، فإن المؤلف يعرض في هذا الجزء ظهور الشبكات الاجتماعية التي نعرفها باسم وسائل التواصل الاجتماعي، لمعرفة أكثر تابع معنا بقية الترجمة….

………………..

قدمت المجتمعات الافتراضية خدمة مهمة لعدد قليل من الأشخاص الذين استخدموا الإنترنت بانتظام في أيامه الأولى. مع نمو الإنترنت والويب، وجدت العديد من هذه المجتمعات أن الغرض الأصلي منها كمكان لتبادل الخبرات الجديدة للاتصال عبر الإنترنت بدأ يتلاشى. في الموجة الثانية من التجارة الإلكترونية، بدأت ظاهرة جديدة في الاتصال عبر الإنترنت. لم يعد الأشخاص الذين كانوا يستخدمون الإنترنت يجدون رابطاً واحداً مشتركاً يشير لحقيقة أنهم كانوا يستخدمون الإنترنت. وبدلاً من ذلك، وجدوا أن مجموعة متنوعة من الاهتمامات المشتركة – على سبيل المثال، البستنة أو المشكلات الطبية المحددة أو الأبوة والأمومة – خلقت الأساس للتفاعل عبر الإنترنت.

بالنسبة لمجتمعات الإنترنت اللاحقة هذه، كانت الإنترنت مجرد أداة تتيح التواصل بين أعضاء المجتمع الافتراضي. يسمى هذا التفاعل داخل المجتمع بين الأعضاء الآن الشبكات الاجتماعية. تسمى مواقع الويب التي تسهل هذه التفاعلات مواقع التواصل الاجتماعي. تسمح معظم مواقع الشبكات الاجتماعية للأفراد الأعضاء في الشبكة الاجتماعية (أو المجتمع الافتراضي) بإنشاء ملف تعريف ونشره، وإنشاء قائمة بالمستخدمين الآخرين الذين يشاركونهم في الاتصال (أو الاتصالات)، والتحكم في تلك القائمة، ومراقبة القوائم المماثلة من صنع مستخدمين آخرين. في هذا القسم سوف تتعرف على تطور مواقع التواصل الاجتماعي.

بدأ أحد المواقع الأولى، وهو موقع Six Degrees، في عام 1997. وقد استند موقع Six Degrees على فكرة أنه لا يوجد أكثر من ستة أشخاص يفصلون أي شخص في العالم عن أي شخص آخر. لم يتمكن الموقع من تحقيق إيرادات كافية لمواصلة العمليات وتم إغلاقه في عام 2000. وتبع ذلك مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر نجاحًا بعد عدة سنوات. تم تأسيس Friendster بواسطة جوناثان أبرامز في عام 2002. كان Friendster هو أول موقع ويب يتضمن معظم الميزات الموجودة اليوم في جميع مواقع الشبكات الاجتماعية. فاق النمو السريع للشركة قدراتها التكنولوجية ولم يتمكن فريق إدارة الشركة من الاتفاق على استراتيجية للتعامل مع المنافسين الجدد مثل MySpace و Tribe.net. مع تلاشي Friendster، أصبح MySpace موقع الشبكات الاجتماعية الرائد في الولايات المتحدة.

في عام 2006، قام مارك زوكربيرج بتوسيع موقع مجتمع افتراضي كان قد طوره مع عدد قليل من الأصدقاء في هارفارد من خلال شراء اسم المجال Facebook.com مقابل 200000 دولار وتوقيع عدد من الصفقات الإعلانية الرئيسة، بما في ذلك اتفاقية مدتها ثلاث سنوات مع Microsoft. بحلول عام 2008، تجاوز Facebook موقع MySpace باعتباره موقع الشبكات الاجتماعية الرائد في العالم وبحلول عام 2014 وصل عدد مستخدميه إلى أكثر من مليار مستخدم منتظم وعائدات سنوية تزيد عن 6 مليارات دولار.

وَضع الطرح العام الأولي للشركة في عام 2012 القيمة السوقية لـ Facebook عند 104 مليار دولار. اليوم، Facebook هو موقع الشبكات الاجتماعية المهيمن العام في أمريكا الشمالية وأوروبا وأجزاء من إفريقيا. وله وجود مهم في أجزاء أخرى كثيرة من العالم أيضاً. في عام 2011، قدمت Google (Google +) للتنافس مع Facebook، وعلى الرغم من أن + Google قد اكتسبت عدداً كبيراً من المستخدمين المنتظمين، إلا أنها لا تزال متخلفة عن Facebook في كل منطقة من مناطق العالم.

في آسيا، تم إطلاق مواقع الشبكات الاجتماعية باللغات المحلية مثل GREE وmixi في اليابان وRenren في الصين في غضون عام أو عامين من Friendster مما أدى إلى تآكل النجاحات المبكرة لهذا الموقع في تلك البلدان. في الصين أيضاً، أنشأت شركة Tencent Holdings QQ في عام 1999 للتنافس مع Six Degrees، وفي عام 2009 أعادت إطلاق الموقع إلى جانب موقعين إضافيين (WeChat وWeibo) تمّ توجيههما صراحة إلى سوق اللغة الصينية المحلي. واليوم، تحتل مواقع الشبكات الاجتماعية التي بدأت باللغات المحلية لكل بلد مناصب عليا في الصين وروسيا واليابان. في إيران، هناك شبكة اجتماعية باللغة الفارسية تسمى Cloob هي أفضل موقع، بمساعدة جهود الحكومة الإيرانية المستمرة لحظر المواقع الموجودة في الولايات المتحدة مثل Facebook وTwitter.

لم يلق Orkut (الذي سُميَّ على اسم موظف Google الذي طور الموقع في 2004) نجاحاً حقيقياً في الولايات المتحدة، ولكنه أصبح أفضل موقع للتواصل الاجتماعي في كل من البرازيل، والهند بين عامي 2008 و2010. ومنذ ذلك الحين، تجاوز Facebook المركز الأول في تلك البلدان. ومع ذلك، لا يزال Orkut يتمتع بحضور كبير على الشبكات الاجتماعية.

موقع LinkedIn، وهو موقع مخصص لتسهيل الاتصالات التجارية، تأسس في عام 2003 ويسمح للمستخدمين بإنشاء قائمة بجهات الاتصال التجارية الموثوقة. يقوم المستخدمون بعد ذلك بدعوة الآخرين للمشاركة في عدة أشكال من العلاقات على الموقع، كل منها مصمم لمساعدتهم إما في العثور على وظائف، أو العثور على موظفين، أو تطوير اتصالات بفرص العمل. أصبح LinkedIn موقع الشبكات الاجتماعية المهيمن الذي يركز على الأعمال التجارية في أمريكا الشمالية وأوروبا وجنوب إفريقيا.

حققت مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى درجات متفاوتة من النجاح. طورت بعض المواقع متابعات من خلال تقديم ميزات محددة؛ على سبيل المثال، قام موقع YouTube (المملوك من قِبل Google) بترويج تضمين مقاطع الفيديو في مواقع الشبكات الاجتماعية. يوفر Twitter للمستخدمين طريقة لإرسال رسائل قصيرة إلى مستخدمين آخرين قاموا بالتسجيل لمتابعة رسائلهم (تسمى التغريدات). يوضح الشكل 6-1 عام الإطلاق لبعض أكثر مواقع الشبكات الاجتماعية نجاحاً.

الفكرة العامة وراء العديد من هذه المواقع هي أنّ الأشخاص مدعوون للانضمام من قبل الأعضاء الحاليين الذين يعتقدون أنهم سيكونون إضافات قيمة للمجتمع. يوفر الموقع دليلاً يسرد مواقع الأعضاء واهتماماتهم وصفاتهم؛ ومع ذلك، لا يكشف الدليل عن اسم أو معلومات الاتصال الخاصة بالأعضاء. يمكن للعضو أن يعرض التواصل مع أي عضو آخر، ولكن لا يتم الاتصال حتى يوافق المستلم المقصود على جهة الاتصال (عادةً بعد مراجعة معلومات دليل المرسل).

بالإضافة إلى البحث في دليل المجتمع، يمكن للأعضاء إجراء اتصالات مع جهات اتصال جديدة من خلال الأصدقاء الذين أنشأوهم في المجتمع (ربما بدءاً من الشخص الذي دعاهم للانضمام). من خلال بناء مجموعة من الاتصالات تدريجياً، يمكن للأعضاء تطوير جهات اتصال داخل المجتمع قد تثبت قيمتها لاحقاً.

تركز بعض الشبكات الاجتماعية على اهتمامات أو قدرات محددة. على سبيل المثال، يستخدم Flickr وInstagram وPinterest الصور واللوحات كموضوع منظم. بينما يجذب CafeMom المشاركين الذين لديهم أطفال صغار. يسمح Snapchat لمستخدميه بإرسال الصور ومقاطع الفيديو ذات التعليقات التوضيحية النصية والرسمية التي تنتهي صلاحيتها بعد فترة زمنية قصيرة. يقدم Tumbler وTwitter أدوات للرسائل القصيرة (والتي ستتعرف عليها لاحقاً في هذا الفصل).

يستمر توسع مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم مع انتقالنا إلى الموجة الثالثة من التجارة الإلكترونية. بالإضافة إلى المواقع الصينية واليابانية المذكورة سابقاً، ظهرت مواقع شبكات اجتماعية ناجحة باللغات المحلية في ألمانيا (Xing) وهولندا (Hyves) وروسيا (VKontakte وOdnoklassniki) وإسبانيا (Tuenti) وتايوان (Plurk). يوضح الشكل 6-2 مواقع الشبكات الاجتماعية الرائدة في العديد من مناطق العالم.

المتابعة العلمية والتقديم: Dr. Basem G Ghadeer

التدقيق اللغوي: Dr. Basem G Ghadeer

تعديل الصورة: Ammar Ammar

المصدر: Electronic Commerce, Gary P. Schneider (2015). P 272-275

قد يعجبك أيضاً...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *