كيف تحدد أصحاب النفوذ الأنسب للتّسويق لعلامتك التّجاريّة؟

يوحي لنا مصطلح “أصحاب النّفوذ” أو “المؤثرون” بامتلاك هؤلاء الأشخاص سُلطةً وقدرةً على التّأثير بمن حولهم؛ فهم يمتلكون أساساً من الشّفافيّة والسُّلطة لا يمتلكها غيرهم. إنّهم أُناسٌ حقيقيّون بأفكارٍ ومعتقداتٍ وآراءٍ أصيلة، حيث نرى مدى انجذابنا الطّبيعي نحوهم وتأثّرنا بهم.

يمتلك أصحاب النّفوذ الإمكانيّة لإنشاء محتوىً عالميّ نيابةً عنك، كما لديهم القدرة على تعزيز الوصول لعلامتك التّجاريّة وتحقيق ارتباط عالي الفعاليّة مع جمهورك المستهدف.

وعندما ترتبط الأعمال والمحتوى الخاص بك مع العلامة التّجاريّة الخاصّة ببعضٍ من أصحاب النّفوذ في مجتمعك؛ فهذا يعني مزيداً من الدّعم لأعمالك وتعزيزاً أكبر لسمعتك في السّوق. لذلك، سنقدّم لك هنا ثلاث وسائل تستطيع من خلالها اختيار أصحاب النّفوذ المناسبين والقادرين على إحداث فرقٍ فيما يخصُّ العائد على الاستثمار (ROI) من علامتك التّجاريّة:

1) الصّلة (RELEVANCE): عليك أن تختار أصحاب النّفوذ الّذين يمتلكون محتوىً مماثلاً للمحتوى الّذي تشاركه في أعمالك (أي ذي صلة بالمحتوى الخاص بك)، بحيث يمكن لهذا المحتوى أن يصل إلى الجمهور المَعْني. ولفعل ذلك عليك الإجابة عن الأسئلة الآتية: هل لدى صاحب النّفوذ الّذي تريد التّعامل معه خبرةً في مجال الصّناعة الّذي تعملُ فيه؟ وهل يتطابق جمهوره المستهدف مع التّركيبة السُّكانيّة الّتي تستهدفها بمنتجاتك وعلامتك التّجاريّة؟ وأيضاً، هل صاحب النّفوذ هذا متحدّثٌ جيّد مم~ا يجعله قادراً على التأثير بشكلٍ أكبر؟

2) الوصول (REACH): يشير الوصول إلى عدد أفراد الجمهور الّذي يمتلكه صاحب النّفوذ على الانترنت؛ والّذي يمكن قياسه من خلال أعداد المتابعين له (Followers) على مواقع التّواصل الاجتماعي، عدد زوّار موقعه الالكتروني (Website Visitors) وكذلك عدد المشتركين (Subscribers)، حيث تختلف هذه الأرقام من صناعةٍ إلى أخرى. ولكن، لتضمن اختياراً صحيحاً لأفضلِ أصحاب النّفوذ وأكثرهم تأثيراً، ابحث عن هؤلاء الّذين يتجاوز عدد متابعينهم 10000 متابع على Facebook أو Twitter، ولديهم ما لايقل عن 100,000 مشاهد على YouTube و5000 مشترك على موقعهم الالكتروني.

3) الصّدى (RESONANCE): يشير الصّدى إلى الانطباع الذي يشكّله أصحاب النّفوذ لدى جمهورهم والرّسالة الّتي يحاولون إيصالها لهم. وهذا يمكن قياسه من خلال الإنجازات الّتي يحققها أصحاب النّفوذ في مجتمعاتهم الواقعيّة والافتراضيّة على حد سواء، كحرصهم على التّواجد وتقديم الدّعم لأحداث مهمّة في المجتمع مثلاً، أو مدى اهتمامهم بطريقة تفاعلهم مع جمهورهم المستهدف على الانترنت ومواقع التّواصل الاجتماعي.

في النّهاية، من الضّروري جدّاً أن تكون منظّماً ويقظاً عند اختيارك لأصحاب النّفوذ الأكثر تأثيراً والأكثر ارتباطاً بعلامتك التّجاريّة، حدد بدقّة المعايير الّتي ستستند عليها في عمليّة الاختيار لتحقيق نتائج أكثر إيجابيّة.

إعداد: Walaa Khalil

تدقيق علمي ولغوي: Dr. Basem Ghadeer

تعديل الصورة: Batoul Ghadeer

قد يعجبك أيضاً...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *