فريق المسوقون

إنْ كان لديك تجربة عمليّة في الحياة، ستكتشف لامحالة أنّ التسويق هو محرّك حقيقيّ للحياة!

مشروعك الذي بذلت كلّ جهد فيه ليكون الأفضل إنتاجاً وإدارة، سيقف على باب السّوق وبحاجة لمن يفتح الباب !! مهلاً !! هل تظنّ أنّ جهودك التي بذلتها في ذلك المشروع -إنْ لم تستخدم التسويق فيها حتى قبل خروجها من أروقة معملك- ستمنحك القدرة لتطرق باب ذلك السوق ويفتح !!

مشروعك هذا يا صديقي لن ينجح في فتح ذلك الباب إنْ لم يستخدم التسويق !

أفكارك “الإبداعية” لن تجد لها مكاناً على أرض الواقع إذا لم تقم بالتسويق لها !

أنت تحتاج لتسويق نفسك

هل تجد في كلامنا مبالغة ؟! مهلاً صديقي هذه ليست مبالغة! أنت تحتاج إلى أن يُعجب النّاس بك

أنت بحاجة إلى الإنتماء!

الدول تحتاج إلى تسويق نفسها …سورية بلد عظيم فهل كشفت الحرب ضعف تسويقها لنفسها ! الأنظمة
الأحزاب  الأفكار …المبادئ …المشاريع كلّها بحاجة للتسويق…
التسويق ياسادة

واجهة الاقتصادات والأشخاص ومنظومات المال الكبرى التسويق ياسادة
واجهة الحياة !.

ولأنّ معظم الاقتصادات في العالم اكتشفت هذه الحقيقة وعملت بها، ونحن في سورية والبلدان النامية مازلنا نجهل الكثير عن التسويق
كان هذا الفريق “المسوّقون السّوريّون”

الهوية العضوية للفريق

  • الإشراف العام : د. باسم غدير غدير
  • الإشراف التنظيمي : سناء الشوا
  • نواة فريق العمل :
    1. مسؤول الهوية البصرية : عمار عمار
    2. قسم التصميم : علي درويش, عمار عمار
    3. فريق الإعداد الحالي : د. باسم غدير غدير, علا بدران, ولاء خليل, حيدر بربهان, مؤنس نعيم, آلاء دغوط, عصام سعد, أحمد محمد, صابرين قنجراوي
    4. تدقيق علمي ولغوي : د. باسم غدير غدير