نماذج الإيرادات لمواقع التواصل الاجتماعي

متابعة في ترجمتنا لكتاب التجارة الإلكترونية فإن المؤلف يعرض في هذا الجزء شرحاً لنماذج الإيرادات لمواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الشبكات الاجتماعية المدعومة بالإعلانات، لتتعرف على هذه المواقع تابع معنا بقية الترجمة….

………………..

بحلول أواخر التسعينيات، كانت المجتمعات الافتراضية تبيع الإعلانات لتوليد الإيرادات. كانت مواقع محركات البحث، وأدلة الويب تبيع الإعلانات أيضاً لتوليد الإيرادات. وابتداءً من عام 1998، حدثت موجة من عمليات الشراء، والاندماج بين هذه المواقع. استمرت المواقع الجديدة التي ظهرت في استخدام نموذج توليد الدخل للإعلانات فقط، وتضمنت العديد من الميزات التي توفرها مواقع المجتمع الافتراضية، ومواقع محركات البحث، وأدلة الويب، وغيرها من مواقع توفير المعلومات والترفيه في الأيام الأولى للويب. بوابات الويب هذه، والتي تعرفت عليها في الفصل 3، تمّ تسميتها بذلك لأن هدفها هو أن تكون مدخل كل مستخدم ويب إلى الويب.

مواقع الشبكات الاجتماعية المدعومة بالإعلانات

يقضي الزائرون وقتاً في مواقع البوابات أكبر مما يقضونه في معظم أنواع مواقع الويب الأخرى، وهو ما يجذب المعلنين. يمكن أن تجذب أنواع أخرى من مواقع الشبكات الاجتماعية أيضاً أعداداً كبيرة من الزوار الذين يقضون وقتاً طويلاً على المواقع. يصف هذا القسم كيف تجعل هذه الخصائص مواقع الشبكات الاجتماعية جذابة للمعلنين.

يمكن لمواقع الشبكات الاجتماعية الأصغر التي تتمتع بجاذبية أكثر تخصصاً جذب عدد كافٍ من الزوار لتوليد مبالغ كبيرة من عائدات الإعلانات، خاصةً بالمقارنة مع تكاليف تشغيل مثل هذا الموقع. على سبيل المثال، نشر مطور البرامج “إريك ناكاجاوا” صورة لقط سمين مبتسم على موقعه على الويب في عام 2007 مع تسمية توضيحية تقول “يمكنني تناول تشيز برجر؟” على سبيل المزاح. تابع ذلك مع العديد من صور القطط، والتعليقات المضحكة على مدار الأسابيع القليلة المقبلة، وأضاف مدونة حتى يتمكن الأشخاص من نشر تعليقات حول الصور. في غضون بضعة أشهر، كان الموقع يستقبل أكثر من 100000 زائر يومياً.

وجد ناكاجاوا أن الموقع الذي يحتوي على هذا النوع من الزيارات يمكن أن يتقاضى ما بين 100 دولار و600 دولار في اليوم لإعلان واحد. بعد تحقيق دخل محترم من الموقع، قرر ناكاجاوا بيع “يمكنني تناول تشيز برجر؟” إلى Ben Huh مقابل 2 مليون دولار. تدير Huh الآن الموقع كجزء من شبكة تضم أكثر من 50 موقعاً مشابهاً تستقبل مجتمعة 8 ملايين زائر كل شهر وتدر إيرادات سنوية تزيد عن مليون دولار، مما يدعم فريقاً من حوالي 40 موظفاً.

كما تعلمنا في الفصل 3، يمكن للمواقع التي بها أعداد أكبر من الزوار أن تفرض رسوماً أكبر للإعلان على الموقع. لقد تعلمنا أيضاً أن الالتصاق (قدرة موقع الويب على إبقاء الزائرين على الموقع وجذب الزائرين المتكررين) يعد أيضاً عنصراً مهماً لجاذبية الموقع للمعلنين. أحد المقاييس التقريبية للالتزام هو المدة التي يقضيها كل مستخدم في الموقع. يسرد الشكل 6-4 أشهر مواقع الويب في العالم بناءً على عدد المستخدمين الذين وصلوا إلى المواقع خلال شهر أغسطس 2013.

غالباً ما يكون للمواقع الرائدة أكثر من 200 مليون زائر فريد شهرياً. يوضح الشكل أيضاً متوسط الوقت الذي يقضيه كل زائر على الموقع كل شهر (تقدير للثبات). تم تعديل المعلومات الواردة في الشكل من تقارير Nielsen وتعرض المواقع التي تم تجميعها حسب المالك (على سبيل المثال، تتضمن قائمة Apple Computer متجر iTunes الخاص به؛ تتضمن قائمة Google YouTube؛ تتضمن قائمة Microsoft مواقع دعم برامج Microsoft ومحرك بحث Bing؛ وتتضمن InteractiveCorp Ask.com وCitysearch وMatch.com وNewsweek). تظهر مواقع الويب التي هي مواقع شبكات اجتماعية (مثل AOL وFacebook) أو التي تتضمن عناصر شبكات اجتماعية (مثل eBay وGoogle وMicrosoft وYahoo!) بشكل منتظم في هذه القوائم.

……………..

المتابعة العلمية والتقديم: Dr. Basem G Ghadeer

التدقيق اللغوي: Dr. Basem G Ghadeer

تعديل الصورة: Ammar Ammar المصدر: Electronic Commerce, Gary P. Schneider (2015). P 280-281

قد يعجبك أيضاً...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *