هل نحتاج اليوم لتقييم الأشخاص كما نقيم المنتجات ؟

ما يزال مسلسل (المرايا السوداء) المثير للجدل يسلط الضوء على الجانب المظلم من مستقبلنا مع التكنولوجيا.

في احدى أفضل الحلقات على الإطلاق، تعيش البطلة قصة صراع مع المجتمع الذي يعتمد على التقييم الإلكتروني في كل تعاملاته، حيث يجب عليك أن تحصل على درجة تقييم معين من زملائك وجيرانك وعائلتك وأصدقائك وكل الأشخاص اللذين من حولك لتحصل على وظيفة معينة، أو ليسمح لك أن تشتري منزلا معينا أو أن تحصل على تذكرة طائرة درجة أولى.

بل حتى تعامل الناس معك سوف يختلف بحسب تقييمك. مما يجعل الجميع يعيش حالة من التصنع والمادية البحتة لشحذ الإعجابات ورفع الرصيد التقييمي.
المقلق في الأمر أن هذه الظاهرة لم تعد خيالا علميا بعد اليوم، حيث نعيش هذه الحالة في حياتنا مع مواقع التواصل الاجتماعي بشكل يومي.

حيث قالت دراسة لجامعة هارفارد أن قيمة الضغط على زر الإعجاب تزداد يوماً بعد يوم في نظر المرسل والمتلقي.

بل أصبح للتقييم الإلكتروني قيمة مادية حقيقية نراها في التسويق الإلكتروني في أمازون وعلى اكسبرس وغيرها، حيث أنّ احتمالية شرائك لمنتج ذي تقييم تحت المتوسط تكاد تكون معدومة. بل حتى أن دولة عظمى مثل الصين بدأت في تطبيق نظام التقييم الإلكتروني على المواطنين بشكل اختياري. وسوف تطبقه الحكومة على جميع المواطنين في عام 2020.

قد يعجبك أيضاً...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *